19% أرباح العقارات الفاخرة في دبي

أكد موقع «مانشون جلوبال» الأميركي أن غالبية العقارات الفاخرة في دبي ما زالت محتفظة بأسعارها المرتفعة، بل إن بعضها يُبَاع بأسعار تفوق  توقعات شركات التطوير العقاري المالكة لها.

وذكر الموقع المتخصص في أخبار العقارات الفاخرة، ويتبع مؤشر «داو جونز» ببورصة نيويورك، في تقرير نشره أمس أن عدداً من الصفقات التي جرت في دبي خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة لبيع عقارات فاخرة أدرت على المطورين أرباحاً تتراوح نسبها بين 5 إلى 19%، من واقع بيانات صادرة عن شركة «ريدينغ- جي سي بي» المتخصصة في تحليل وتجميع البيانات العقارية في دبي.

ورصد التقرير إقبالاً متزايداً علي العقارات للبيع في دبي من جانب المشترين والمستثمرين العقاريين في غضون الأشهر الأخيرة على امتلاك وحدات عقارية فاخرة في مناطق بعينها من دبي، الأمر الذي أحدث حالة رواج واضحة في سوق العقارات بهذه المناطق ورفع أسعار الوحدات بها. وأوضح التقرير أن أهم المناطق الراقية في دبي، هي «جزيرة النخلة»؛ «مدينة دبي العالمية»؛ و«ديسكفري غاردنز».

المصدر:

  • دبي- سيد صالح

«تلغراف»: الوقت مثالي للاستثمار العقاري في دبي

«تلغراف»: الوقت مثالي للاستثمار العقاري في دبي

  • دبي ـ سيد صالح

أكدت صحيفة «تلغراف» البريطانية أن دبي عادت مجدداً لممارسة هوايتها المعهودة وهي البناء والتشييد، حيث تعمل رافعات البناء في دبي حالياً في ظل حركة إنشاءات ضخمة تجرى في الإمارة على قدم وساق استعداداً لتنظيم «اكسبو 2020 دبي».

ونشرت الصحيفة تقريراً أمس عن سوق العقارات في دبي، مشيرة إلى أن أهم ما يميز موجة الإنشاءات الجديدة التي تشهدها دبي حالياً هو أنها تتبنى مفهوماً جديداً لفخامة المباني يرتكز بالأساس على إدراك وفهم ما يرغبه مشترو العقارات فعلياً. وأضاف أن من أهم احتياجات المشترين حالياً التواصل مع الجيران والأشخاص المحيطين بهم، فقد صاروا يهتمون بهذا الأمر أكثر من اهتمامهم بالعيش في بنايات ذات ارتفاعات شاهقة.

وأكد تقرير «تلغراف» أن شركات تطوير العقارات في دبي استوعبت هذه التغيرات في أمزجة وأذواق المشترين، وتطبقها على نحو جيد في مشروعاتها العقارية الفاخرة الجديدة التي تشيدها حالياً في الإمارة.

أفضل أداء لعقارات دبي منذ 2017

أفضل أداء لعقارات دبي منذ 2017

 

 

سجلت صفقات بيع العقارات، سواءً الجاهزة أو تحت الإنشاء، في دبي الشهر الماضي أعلى رقم لها منذ عام 2017، وفقاً لأحدث بيانات صادرة عن شركة «ريدن- جي سي بي» المتخصصة في المعلومات العقارية بدبي، فقد بلغ عدد صفقات بيع الوحدات العقارية الجاهزة في يوليو الماضي في دبي 1698 وحدة، مسجلة أعلى رقم مبيعات لها في شهر واحد منذ مارس 2017، فيما بلغ عدد صفقات بيع الوحدات العقارية تحت الإنشاء في دبي 2274 صفقة خلال الشهر نفسه، فيما يعد أعلى رقم مبيعات منذ ديسمبر 2017.

وأفادت بيانات «ريدن- جي سي بي» أيضاً بأن إجمالي رقم صفقات بيع الوحدات العقارية الجاهزة وتحت الإنشاء في دبي خلال الأشهر السبعة الأولى من 2019 سجل ارتفاعاً بنسبة 13%، بالمقارنة مع الفترة نفسها من عام 2018.

جزر قلب أوروبا بدبي

6 جزر تنقل السائح إلى قلب أوروبا في الإمارات

بواسطة التحكم بالمناخ تقنيا، تعتزم الإمارات جلب قطعة من أوروبا إلى مياهها الإقليمية، من خلال مشروعها الجريء (قلب أوروبا)، الذي يصنفه خبراء قطاع الضيافة الدوليين على أنه الأول من نوعه بالمنطقة

بواسطة التحكم بالمناخ تقنيا، تعتزم الإمارات جلب قطعة من أوروبا إلى مياهها الإقليمية، من خلال مشروعها الجريء (قلب أوروبا)، الذي يصنفه خبراء قطاع الضيافة الدوليين على أنه الأول من نوعه بالمنطقة.
ولا يكتفى بنقل ملامح الحضارة الأوروبية بتفاصيلها الدقيقة، إنما من خلال صناعة المناخ المناسب لها تصنيعا، حتى لا يشعر السائح باختلاف كبير بينها وبين بيئته الأصلية، إذ يقام المشروع على أرخبيل من ست جزر صناعية، تغطي مساحتها 4 كلم قبالة سواحل دبي.

جزيرة أوروبا تتوسط جزيرة أوروبا قلب المشروع، وهي منتجع متكامل يجسد روعة القارة الأوروبية، من خلال المرفأ المتألق باليخوت الخاصة، وبوابته التي بنيت على هيئة القوس، والتي تعبر من خلالها القوارب، لتبدأ رحلتها من مدخل البحيرة المركزية والمارينا الرائعة، وكأنها تطوي حواجز الزمان والمكان لتنقلك إلى قلب أوروبا، عبر تصميمات معمارية تحاكي روعة حضارة القرية الأوروبية.

جزيرة موناكو

  • وما إن تطأ قدماك أرض جزيرة موناكو، حتى تأسرك روعة الأناقة والترف في الريفيرا الفرنسية، حيث ترسو السفن إلى جوار السطح الخشبي الدائري، بينما يتمتع النزلاء بالاسترخاء من خلال السباحة أو السير على حافة حوض السباحة. وتضم الجزيرة بوابة تسوق فندقية فخمة وصغيرة عند المكان الذي يصل فيه الزوار، وبالقرب منها تغطي مظلة ملونة حمام سباحة مفتوح وكبير، صمم خصيصا للبالغين، كما يوجد فندق فاخر ذو تصميم عصري على حافة موناكو مارين.

جزيرة ألمانية

  • وتنتشر في جزيرة ألمانيا فلل رائعة مزودة بحمامات سباحة خاصة على طول حافة شاطئ رملي، تزينها نوافذ كبيرة الحجم، ومناور لتحقيق أقصى قدر من الدفء والاستمتاع بالألوان التي تبوح بها الطبيعة المحيطة.

 جزيرة السويد

  • وتتميز جزيرة السويد بمناظرها الخلابة، فعلى أحد الجوانب يظهر الشاطئ، بينما ترتفع الصخور الكبيرة على الجانب الآخر بضعة أمتار من البحيرة، وتقع في الأعلى أربع فلل راقية التصميم، فيما تصطف فلل ضخمة وحديثة على امتداد الشاطئ، وتضم الجزيرة سوقا مركزية تضم مجموعة كبيرة من مطاعم المأكولات الأصيلة والمحلات العصرية.

 جزيرة سان بطرسبرج وصممت جزيرة سان بطرسبرغ على غرار المدينة الروسية التي تحمل الاسم نفسه، فتنتشر فيها فلل ذات تصاميم فريدة ومميزة، لكل منها أسطح على شكل قبة وأبراج متألقة مصممة على غرار أسطح سان بطرسبرغ، وغالبا ما توصف بـ»فينيسيا الشمال»، لما تمتاز به من تصميمات تبعث على البهجة البصرية.

 جزيرة سويسرا أما جزيرة سويسرا، فجاءت غنية بالمطاعم التي تقدم أشهى المأكولات العالمية وأرقى المنتجات السويسرية، فيما تنتشر الساحات والأفنية الدائرية المزودة بالمحلات والمطاعم، وتمتاز الجزيرة بمرافقها الترفيهية والرياضية، وخاصة ملاعب التنس والريشة الطائرة المتوفرة للإيجار، وصالة عصرية للألعاب الرياضية لممارسة التمارين فيها، تثير البهجة في ربوعها وتتزامن مع التصميم المعماري الكلاسيكي للمباني السويسرية. وخلال اليوم، تتساقط الثلوج من آن لآخر على النزلاء لتنقلهم دون أن يشعروا إلى أجواء بلادهم برشاقة.

استدامة بيئية وأكد المدير التنفيذي لمجموعة كلايندنست أن دبي لم تشهد تلك التقنيات من قبل، حيث يتمتع المشروع بكفاءة بيئية عالمية المستوى، من خلال شراكات مع أبرز المعماريين وخبراء التقنية في العالم لجعل مشروع (قلب أوروبا) منارة للاستدامة والتصميم المبتكر والميزات الخضراء الصديقة للبيئة، وواحدة من أكثر الوجهات المتطلعة للمستقبل البيئي في العالم. وأضاف: جميع الفلل في جزيرة ألمانيا تعمل بالطاقة الشمسية 100 %، وسيتمكن مالكوها من تحصيل الأموال من خلال بيع الطاقة الفائضة. ومن أهم مميزات المعمار في الجزر الست التحكم في طقس الشوارع، لتتيح أجواء أوروبية للراغبين في التريض خارج منازلهم على مدار العام..

أشجار معمرة وأوضح أن دبي تسلمت 58 شجرة زيتون معمرة من أوروبا تتراوح أعمارها بين 133 و1400 عام، لتضفي على جزر قلب أوروبا لمسة خاصة، بما تمثله شجرة الزيتون من دلالات على مستوى العالم بوصفها رمزا للسلام وعنوانا للكرم، ونقلت تلك الأشجار بحرا لتصبح جزءا أساسيا من مشروع قلب أوروبا، وهي قادرة على التأقلم مع مناخ دبي بعد فحوصات ودراسات أكدت تلك النتيجة، وستجري مراقبة نموها عن كثب من قبل مختصين في موقع المشروع.

تقنيات التحكم بالمناخ وقال المدير التنفيذي لمجموعة كلايندنست جوزيف كلايندنست: سنعمل على التحكم بالمناخ تقنيا، لتوفير أفضل تجربة لزوارنا على مدار العام، مشيرا إلى تطبيق تقنية ألمانية لتوفير ما يعرف بشارع المناخ الخارجي، من خلال الاستعانة بخبرات المركز الألماني فرونهوفير، الذي يعد واحدا من المنظمات الرائدة عالميا في البحوث العلمية البيئية منذ 2009. وبين كلايندنست أنه تم خلال المشروع، تطبيق نظام تحكم لتوفير ما يعرف بالشارع الماطر، حيث يعاد توجيه الهواء العائد من المباني والفنادق إلى فتحات الهواء في الشوارع، وفي الإطار ذاته، سيتم توفير الثلوج والأمطار حتى في الصيف، بدلا من أن نضطر لضخ هواء بارد على الزوار لتخفيف درجة الحرارة من 50 إلى 27 درجة، وسيتم بخ المياه من خلال أدشاش ماء مخفية بتقنية أنبوب التكثيف لإنتاج المطر.

“ريوس”.. عقارات دبي لم تعد حكراً على الأثرياء

دبي بدأت انتهاج نظم عقارية معمول بها في أكبر الوجهات الاستثمارية في العالم

المصدر: العربية.نت

أسلوب جديد لاستقطاب المستثمرين من كافة الشرائح الاقتصادية، أعلنت عنه أمس الثلاثاء دائرة الأراضي والأملاك في دبي، من خلال مبادرة فرص الاستثمار في القطاع العقاري تحت مسمى “ريوس”، والتي تم اعتمادها لتكون أحد محفزات القطاع العقاري في دبي.

وتهدف الإمارة التي يعد العقار أحد أهم روافد اقتصادها، إلى الدفع بهذا القطاع قدماً عبر انتهاج نظم معمول بها في أكبر الوجهات الاستثمارية في العالم، تقوم على فتح المجال أمام شرائح أوسع من المستثمرين.

وسيتم بموجب هذه المبادرة طرح العديد من المنتجات الاستثمارية المهمة أبرزها 4 معالم جديدة لسوق العقارات في دبي، هي صناديق الاستثمار العقارية الجماعية، وإجراءات الملكية الجزئية الخاصة بتسجيل الوحدات المملوكة لعدد من الشركاء، ونظام الإيجار المنتهي بالتملك، إضافة إلى تطبيقات المحافظ الاستثمارية.

ويعد نظاما الإيجار المنتهي بالتملك والملكية الجزئية، أبرز معالم “ريوس”، التي تستهدف بالدرجة الأولى شرائح من الأفراد أقل إقبالاً على شراء العقار في السابق.

إيجار ينتهي بالتملك

يقوم نظام الإيجار المنتهي بالتملك على عقد يسمح للـشخص باستئجار ملكية خاصة لمدة محددة، ويمنحه حق شراء هذه الملكية بالقيمة المتبقية المتفق عليها عند انتهاء المدة.

ويسمى عقد الإيجار المنتهي بالتملك، لأنه يسري لمدة محددة، ويتفق المؤجر والمستأجر بموجبه على القيمة المتبقية للملكية التي تم تأجيرها، على أن تكون القيمة الإجمالية للعقار ثابتة.

ويمكن دفع التكلفة الإجمالية للتأجير في شكل مبلغ إجمالي واحد، أو دفعات دورية على مدار مدة التأجير، عادة ما تكون شهرية.

وأوضح مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي، سلطان بطي بن مجرن، في مقابلة مع “العربية”، أن صدور نظام التأجير المنتهي بالتملك يعني وجود “الغطاء القانوني الذي يحفظ حقوق الأطراف المتعاقدة، حيث ستقوم دائرة الأراضي والأملاك بإصدار شهادة عند بداية العقد، تحفظ حقوق المستثمر والبائع والمشتري”.

وأشار إلى أن “القانون أو التنظيم الجديد لن يضر بعقود الإيجارات الاعتيادية ذات المدد القصيرة، لكون الإيجار المنتهي بالتملك يتسم بعقود تصل إلى 10 سنوات وأكثر، والغاية من صدور القانون هي منح فرصة للمستثمر بأن يقوم بتأجير العقار لفترة معينة، ومن ثم التحول إلى الملكية”.

الملكية الجزئية

أما فيما يخص مبادرة الملكية الجزئية، فأوضح ماجد صقر المري، المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والخدمات العقارية في “أراضي دبي”، أنها نظام معمول به في أكبر الوجهات الاستثمارية في العالم، مضيفاً أن “النظام ذاته يعني المشاركة المتساوية في ملكية عقار بين أشخاص يتراوح عددهم بين 2 و4 مستثمرين، وستكون في البداية متاحة للمنشآت الفندقية”.

وكان لافتاً ما قاله مروان بن غليطة، المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري التابعة للدائرة أمس في مؤتمر صحافي: “من شأن هذه المبادرة أن تساعد في خروجنا عن الأنماط التقليدية في بيع وشراء وتسجيل العقارات، وهي عمليات تحتم علينا اليوم تبني التكنولوجيا واحتضان التغيير.. ومن هنا تم إطلاق منتجات عقارية بمساهمة من المطورين لجذب مستثمرين جدد”.

من ناحيته، قال بن مجرن إن الكشف عن باقة “ريوس” يعكس التأثير الإيجابي للأفكار المبتكرة في القطاع العقاري، مضيفاً أن سوق دبي العقارية كانت في السابق تستهدف فئة معينة من المستثمرين وهم الأثرياء، “لكننا نسعى اليوم من خلال هذه المنتجات الأربعة إلى تغطية شريحة أكبر من المستثمرين داخل الدولة وخارجها، لمنحهم فرصة التملك في دبي والاستفادة من العوائد المجزية”.

وكان الربع الأول من العام الجاري شهد زيادة في نمو التصرفات العقارية في الإمارة بـ8%، مقارنة بالربع الأول من العام المنصرم. واستقبلت سوق دبي العقارية في الأشهر الستة الأولى من 2019 استثمارات بلغ مجموعها 119 مليار درهم، في حين وصل نمو المستثمرين النشطين إلى 2800 مع دخول عدد كبير من المستثمرين الجدد في السوق.