أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة: وقعت سلطة التسجيل لدى سوق أبوظبي العالمي اتفاقية تعاون مع دائـــرة الأراضي والتنظيم العقاري في عجمان بهدف تطوير التعاون المشترك وتعزيز التكامل الاقتصادي بين الإمارتين.

ومن خلال هذه الاتفاقية، ستتمكن الشركات المسجلة في سوق أبوظبي العالمي من امتلاك عقارات في مناطق التملك الحر ضمن الأطر والضوابط القانونية والإجراءات المتبعة للتسجيل لدى دائـــرة الأراضي والتنظيم العقاري في عجمان. وقد وقع الاتفاقية سعادة عبدالعزيز بن ناصر النعيمي مدير عام دائرة الأراضي والتنظيم العقاري في عجمان، وظاهر بن ظاهر المهيري، الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل في سوق أبوظبي العالمي.

وقال سعادة عبد العزيز بن ناصر النعيمي مدير عام دائرة الاراضي و التنظيم العقاري في عجمان: “نعمل بتوجيهات القيادة الرشيدة لتسهيل إجراءات ممارسة الأعمال على المتعاملين و أصحاب شركات التطوير العقاري، وتحفيز النمو الاقتصادي عبر مبادرات مبتكرة مع الشركاء الاستراتيجيين ، حيث تعتبر الشراكة مع سوق أبوظبي العالمي  فرصة جيدة لضمان التطوير و التعاون المشترك بين الجهتين.”

وتعليقاً على التوقيع، قال ظاهر بن ظاهر المهيري، الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل لدى سوق أبوظبي العالمي: “لطالما حرصت إمارات الدولة على تحقيق أعلى مستوى من التعاون في كافة المجالات، وإن سوق أبوظبي العالمي يتطلع إلى دعم وتمكين الشركات في سوق أبوظبي وعجمان من التوسع والنمو في دولة الإمارات. ومن منطلق دوره كمركز مالي دولي، يحرص سوق أبوظبي العالمي على توفير بيئة أعمال متكاملة ومنصة تشريعية تدعم التطوير في القطاع العقاري والاستثمار في عجمان والدولة والمنطقة كافة.

لقد وقعنا مؤخراً مذكرة تفاهم مع دائرة الأراضي والأملاك في دبي لتمكين الشركات العالمية المسجلة في السوق العالمي من امتلاك العقارات في مناطق التملك الحر في إمارة دبي، ضمن الأطر والضوابط القانونية والإجراءات المتبعة للتسجيل لدى دائرة الأراضي والأملاك. وإن فريقنا يستمر في العمل لتعزيز جهود التعاون مع كافة الإمارات وذلك ضمن استراتيجيتنا لتسهيل أجراءات الأعمال للمستثمرين.”

وضمن الاتفاقية، ستتمكن الشركات والمؤسسات المسجلة في سوق أبوظبي العالمي، ومنها شركات الأغراض الخاصة وشركات التأسيس في السوق وصناديق الاستثمار العقاري، من تملك الأراضي والعقارات في عجمان بعد الحصول على شهادة عدم ممانعة من سلطة التسجيل لدى السوق. وتجدر الإشارة إلى أن تملك الأراضي والعقارات من قبل الشركات المسجلة لدى سوق أبوظبي العالمي سيكون ضمن القوانين والضوابط في إمارة عجمان.

يسعى سوق أبوظبي العالمي باستمرار لإيجاد بيئة أعمال أكثر شمولية بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة، وإن توقيع هذه الاتفاقية يهدف إلى تعزيز ثقة المستثمرين لدعم مكانة أبوظبي كواحدة من أهم وجهات الاستثمار للشركات الناشئة والمؤسسات الكبرى.

نبذة عن سوق أبو ظبي العالمي:

فتح سوق أبو ظبي العالمي، المركز المالي الدولي في عاصمة دولة الإمارات، أبوابه لممارسة الأعمال في يوم 21 أكتوبر من عام 2015. وجاء إطلاق سوق أبو ظبي العالمي كامتداد طبيعي لدور الإمارة كمساهم معتمد ومسؤول في المجتمع المالي العالمي. كما يشكّل السوق جزءا محوريا من رؤية أبو ظبي الاقتصادية، حيث يلعب السوق، من خلال موقعه الاستراتيجي في قلب أحد أكبر الصناديق السيادية في العالم، دورا محوريا في ترسيخ مكانة أبو ظبي كمركز رائد للأعمال والتمويل على الصعيد الدولي، يرتبط مع الاقتصادات المتنامية في الشرق الأوسط، وأفريقيا، وجنوب آسيا. ومن خلال سلطاته المستقلة الثلاث وهي سلطة التسجيل، سلطة تنظيم الخدمات المالية، ومحاكم سوق أبو ظبي ُ سوق أبو ظبي العالمي أعضائه من الشركات المسجلة من ممارسة نشاطاتها ضمن بيئة خالية من الضرائب، وضمن أطر تنظيمية ذات مستويات عالمية، ونظام محاكم مستقل وبنية تحتية تشريعية تستمد قواعدها من القانون الإنجليزي العام. وينشط سوق أبو ظبي العالمي بشكل مبدئي في ثلاث مجالات رئيسية، هي: الخدمات المصرفية الخاصة، وإدارة الثروات، وإدارة الأصول، علما بأن السوق سيتمتع بدرجة عالية من المرونة ليتمكن من إطلاق المزيد من النشاطات مع مرور الوقت، وفقا لاحتياجات السوق.